الطيور غاضبة … و لكنها مربحة!

في عام 2003 ، اشترك 3 طلاب هم (Niklas Hed و Jarno Väkeväinen و Kim Dikert) في مسابقة لتطوير لعبة هاتف محمول برعاية شركتي “Nokia” و “hp” تعتمد على استخدام تقنية الـ GPRS في تحديث بيانات اللعبة التي يتم إدراجها تحت تصنيف “Real Time Games” ، بعد أن ربح الفريق المسابقة قرروا بدء شركتهم الخاصة و أطلقوا عليها اسم “Relude” و كان مقرها “فينلاندا” و أصبح “Niklas Hed” هو المدير التنفيذي للشركة.

في عام 2005 تغير اسم الشركة و أصبح “Rovio Mobile LTD” ، أنتجت الشركة إلى الآن ما يزيد عن 52 لعبة لأجهزة المحمول التي تعمل باللمس و العادية ، و لعل أشهر الألعاب و التي ساعدت و بشدة في نجاح و سيط شركة “Rovio” هي لعبة “Angry Birds” أو “الطيور الغاضبة” ، ففي نهاية عام 2009 فكرت الشركة في انتاج لعبة تستهدف مستخدمي جهاز “الآيفون” لشعبيته الكبيرة جداً بين الشباب خاصة ، وكانت الخطة في انتاج لعبة تعتمد على شخصيات كرتونية تؤثر في الاعب بشدة كما تأثر قديماً بلعبة “ماريو” الشهيرة و ألا تتوقف بعد الإنتاج و لكن تستمر الشركة في تحديثها أول بأول ، و من هنا جاءت فكرة لعبة “Angry Birds“

دعني أسرد عليك بعض الحقائق الخاصة باللعبة:

•تعدت تكلفة تطوير اللعبة الـ 100 ألف يورو غير متضمنة تكلفة التحديثات الدورية
•اللعبة الآن متاحة على أنظمة تشغيل “iOS” “Android” “Symbian^3″ “webOS”
•تم تحميل أكثر من 50 مليون نسخة من اللعبة على جميع الأجهزة الداعمة لها
•تم بيع أكثر من 12 مليون نسخة من خلال “App Store” و “OVI Store” و “Android Market” و “App Catalog”
•بعد اقتطاع شركة “أبل” 30% من إجمالي مبيعات اللعبة ، حصلت شركة “Rovio” على أكثر من 4.5 مليون دولار
•تعمل الآن الشركة على نشر اللعبة على منصات أخرى غير أجهزة المحمول مثل “PC” و “Xbox” و “PSP”
•77% من إجمالي لاعبي “Angry Birds” يسعون دائماً للحصول على التحديثات الدورية للعبة
•ألهمت اللعبة العديد من الشركات الأخرى فسارعت إلى إستغلال الفرصة و صناعة “دمى الطيور الغاضبة” و “كروت لعب الطيور الغاضبة” و “مكعبات الطيور الغاضبة” ، و لا تزال الشركات تنتج الجديد على حس النجاح الهائل للعبة
•تفكر الشركة حالياً في انتاج حلقات رسوم متحركة بنفس العنوان
في النهاية أود أن نخرج جميعاً من الموضوع ببعض الإستفادة ، فلا يكفي أبداً سرد قصص النجاح دون التعلم منها:

•لا تستقل قدراتك أبداً فشركة “Rovio” بدأت بـ 3 أفراد حديثي التخرج من جامعة Helsinki في فينلاندا
•الفكرة هي دائماً الأهم ، فالسبب الرئيسي الذي ساعد على إظهار نجاح الشركة منتج واحد تم عرضه بشكل جديد و فكرة جديدة
•خدمة ما بعد البيع هي الوسيلة الأقوى لتملك قلب العميل و تجنده لصالحك -ان صح التعبير- ليصبح فيما بعد مسوقاً لخدمتك التي رضى عنها
•إبدأ بفكرة صغيرة و لكنها جديدة و أعمل بعد ذلك على تنميتها لتكبر و تنضج و تؤتي ثمارها

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s